ظواهر خاصة فى اللغة العربية ومشابهاتها فى اللغة اليابانية

Citation:
Kuraidi, A. A. -, "ظواهر خاصة فى اللغة العربية ومشابهاتها فى اللغة اليابانية", Arab Journal for Scientific Publishing "ISSN: 2663-5798", vol. 10, 2019.

Abstract:

This research is to show rare lingual aspects that I discovered being shared in Arabic and Japanese.
Such aspects are hardly being expected in any language for being irregular. These aspects are not ones
that humans can decide normally. Therefore, existence of such aspects in both languages is
unimaginable, but I discovered this being a fact, and therefore I present this research.
When I say "lingual aspects" I mean special lingual aspects or shapes, that include style of
expression, idiom, negation, etc.. I do not think there is a determined, unified term that expresses these
terms.
Here, I will show this finding by using lingual comparative methods. I will show Arabic and
Japanese examples in a comparative style, and I will explain these and prove similarities found here. I
will not investigate for reasons of such strange similarities. I just provide proofs of mentioned
similarities; I prefer scientists of other lingual fields investigating reasons of such similarities.
Most Arabic examples used here are Quran`s, and most Japanese ones used here are old Japanese
poems`. Other examples include everyday language as well.
It may be clear that I aim at proving such strange similarities, but, in fact, I have other aims as well,
that may be more important. Firstly, I hope I can make both languages closer to each other by proving
such similarities (this may result in understanding and translation being easier). Secondly, I hope
researchers of related lingual studies doing related researches that bring us more findings and benefits.
Thirdly, as these aspects do exist in the Holy Quran, I will prove, in a later research, related lingual
difficulties not being a problem “during translation process” for being understandable by Japanese
natives provided that necessary guidance is given.

Notes:

Abstract in Arabic
(Same as Research Language)

برغم الاختلاف اللغوي الحاد بين العربية واليابانية اكتشف الباحث تشابه ظواهر لغوية فريدة نادرة في اللغتين برغم أن وجودها في اللغة الواحدة يعد أمراً صعباً في حد ذاته قد يصل إلى درجة الغموض وتَطَّلُب اجراء الأبحاث بشأنه لاختلافه عن التوجهات الفطرية للعقل البشري سواء اللغوية أو غيرها.
يقصد الباحث بمسمي "ظواهر لغوية" أشكال لغوية عدة تشكل بعضها ظاهرة خاصة ولا تندرج تحت أي نوع من الأشكال اللغوية المعروفة؛ هذا بالإضافة إلى عدد من الأشكال اللغوية المعروفة مثل الأساليب اللغوية وغيرها.
لن يحاول الباحث الوصول إلى أسباب وجود هذه الظواهر اللغوية النادرة باللغتين معاً مفضلاً ترك هذه النقطة لباحثي علوم اللغة ذات الصلة؛ ومركزاً على الهدف من البحث_ وهو عرض واثبات الاكتشاف المذكور.
يهدف الباحث هنا_ عبر كشف واثبات هذا الاكتشاف مدللاً بالأمثلة العربية (وأغلبها من القرآن الكريم) وبالأمثلة اليابانية (وأغلبها من الأشعار اليابانية) _ إلى تحقيق تقارب لغوي بين اللغتين بالإضافة إلى الآثار الأخرى المترتبة على ذلك كتيسير عملية الترجمة وغير ذلك؛ وأخيراً يأمل الباحث أيضاً أن يفتح بذلك الاكتشاف الباب أمام باحثي علمي اللغة المقارن والتقابلي (بالإضافة إلى باحثي علم اللغة الاجتماعي وغيرهم متي كانت للمجال صلة) لاجراء المزيد من الدراسات حول التشابه المكتشف وأيضاً حول دراسات أخري ذات صلة.
يتبع الباحث أسلوب جمع وتحليل البيانات (وكذلك أسلوب المقارنة التقابلية)؛ وذلك عبر جمع الأمثلة ثم تحليلها مع مقارنة تقابلية من واقع المصادر التي تقدم التفسير و/ أو التحليل علماً بأن عينة البحث هي أمثلة من القرآن الكريم (بالإضافة إلى أمثلة قليلة من اللغة الدارجة) وأيضاً أمثلة يابانية من الأشعار اليابانية ومصادر أخري.
وبخلاف نتيجة البحث المتمثلة في كشف وتأكيد ذلك الاكتشاف يهدف الباحث أيضاً هنا إلى تقريب الصورة فيما يتعلق بهذه الأساليب اللغوية وتيسير فهمها وترجمتها؛ هذا بخلاف فتح الباب أمام باحثي علوم اللغة ذات الصلة لاجراء المزيد من الدراسات، كما سيثبت الباحث بناءاً على هذا الاكتشاف في بحث آخر عدم كون هذه الظواهر اللغوية عائقاً في ترجمة القرآن.

Related External Link